أقوى الأحداثتحليلات

تحليل | الهلال والأهلي.. تطبيق الراقي الخاطئ لفكرة جوارديولا ونظام الزعيم “صور”

تأهل نادي الهلال السعودي إلى دور الثمانية بدوري أبطال آسيا، بعد خسارته من الناديالأهلي بهدف دون رد مساء اليوم الثلاثاء في إياب دور ال16، على ستاد جامعة الملك سعود، فدعونا نعرف بعض التفاصيل الفنية للمباراة.

 

الأهلي

طبق فريق الأهلي السعودي فكرة بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي، بشكل خاطئ نوعا ما.

يعتمد بيب جوارديولا على تواجد أكثر عدد من اللاعبين بين خط وسط ودفاع فريق الخصم لسهولة الوصول إلى مرماه، وهذا مافعله الأهلي السعودي اليوم، لكن التفصيلة الصغيرة التي أفسدت ذلك هو أنه يجب أن يكون هناك مساحة مناسبة بين لاعبي الأهلي والهلال لكي يستلم أصحاب القميص الأخضر الكرة بالسهولة، لاعبو الأهلي كانوا ملاصقين لدفاع الهلال، مما جعل الفريق منقسم لنصفين وكل تلك المساحة المحددة بالصورة فارغة تماما، الأمر الذي أدى إلى صعوبة انتقال الكرة من الدفاع للهجوم بالنسبة للأهلي.

تم ذلك بثلاث خطط، 4-2-4، 2-4-4، 3-3-4.

في الحالة الدفاعية للأهلي، تتحول الطريقة إلى 4-3-3، وتطبيق الضغط العالي لاقتناص الكرة بأماكن متقدمة.

هذه الخطة كانت جيدة في شق هام خاص بالجانب الأيمن للهلال.

  يهبط جناح الهلال الأيمن إلى وسط الملعب، وفي تلك الحالة لا يتبعه ظهير الأهلي حتى لا تتفرغ تلك المساحة في الصورة والتي من الممكن أن ينطلق بها صانع ألعاب الهلال المشار إليه بالسهم، وبالتالي فإن من يهبط مع الجناح هو لاعب ارتكاز.

الهلال

اعتمد الهلال السعودي على الجانب الأيمن بنسبة كبيرة في هجماته، وعادة مايتم يتم تمرير الكرة إلى الأجناب سواء كانت طولية من حارس المرمى أو من لاعبي الارتكاز وخاصة للظهير الأيمن المتميز بانطلاقاته.

في بعض الأحيان كانت تتم مداورة بين الظهير والجناح، فيتقدم الظهير إلى الأماكن الهجومية مع مساندة صانع الألعاب، حامل القميص رقم 9، ويبقى الجناح لأداء واجباته الدفاعية.

 

كان لجوميز حرية الحركة في الثلث الهجومي الخاص بالزعيم، فلو كانت الكرة ناحية اليسار يذهب جوميز تلقائيا إلى مكانه بالجبهة الشمالية لاستلام الكرة أو سحب بعض المدافعين معه، والعكس صحيح على الناحية اليمنى

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق