بكاء كلاوديو رانييري بعد رسالة جمهور روما

سيكون لدى روما مدربًا جديدًا لموسم 2019/2020، لكن ظهر المشجعون ممتنون لما فعله كلاوديو رانييري من أجلهم.

عاد المدرب الإيطالي إلى قلعة “الأولمبيكو” في منتصف السنة، ورفع المشجعون لافتة تحمل رسالة له خلال المباراة الأخيرة من منافسات الكالتشيو والتي انتهت بفوز الجيالوروسي بهدفين مقابل هدف أمام بارما.

قراءة الرسالة: “في لحظة الحاجة استجبت والآن تتلقى تحية من شعبك”.

وعندما بدأ الجمهور في المناداة بإسمه، انفجر رانييري في البكاء.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
إغلاق