بالصور | تحليل مباراة إنتر ميلان ضد يوفنتوس في الدوري الإيطالي

انتهى ديربي إيطالي بين إنتر ميلان ويوفنتوس بهدف نظيف لكل منهما، شهد اللقاء بعض النقاط التكتيكية من كلا المدربين وهو ماسنستعرضه فيما يلي.

يوفنتوس 

1- تقدم كيلليني لوسط الملعب في الحالة الدفاعية.

كان لاعب خط وسط يوفنتوس بيانيتش يقوم بالضغط العالي على لاعبي إنتر ميلان لمنع خروجهم بالكرة فيقوم كيلليني بالتقدم لوسط الملعب حتى لا يترك المساحة خلف بيانيتش فارغة.

لاجظ هنا وجود كيلليني مكان بينايتش  في منتصف الملعب، حيث يقوم الأخير بالضغط العالي رفقة كريستيانو رونالدو وبيرنارديسكي.

مرة أخرى كيلليني متواجد على دائرة منتصف الملعب وبيانيتش يقوم بالضغط العالي.

لكن تلك الجزئية خلقت ثغرة في دفاعات يوفنتوس لأنه عندما يتقدم كيللني لوسط الملعب يصبح الخط الدفاعي متكون من ثلاث أفراد فقد وهم بونوتشي( قلب دفاع)، كانسيلو( ظهير أيمن)، أليكس ساندرو (ظهير أيسر).

كيلليني في وسط الملعب، بينانيش يقوم بالضغط العالي، ولاعب إنتر ميلان يقوم بلعب الكرة الطويلة ليصبح إيكاردي في حالة واحد ضد واحد مع بوبنوتشي، شكلت هذه الكرة خطر كبير على يوفنتوس لذلك قرر أليجري تعديل بسيط سنذكره في الفقرة التالية.

لاحظ هنا نزول كودرادو لوسط الملعب عندما يقوم بيانيتش بالضغط العالي.

تكررت الحالة مجددا، وكودرادو موجود في وسط  الملعب، مع وجود رباعي في خط دفاع يوفنتوس بدل من ثلاثة كما كان في إحدى الحالات السابقة.

2- توظيف ماتويدي

دائما ما يساند ماتويدي بالزيادة الهجومية في منطقة جزاء الخصم.

لاخظ هنا دخول ماتويدي لمنطقة الجزاء مع كريستيانو رونالدو.

مرة أخرى ماتويدي يتواجد في منطقة جزاء إنتر ميلان.

يتحرك ماتويدي في مساحات جيدة يمكن أن تخلق خطورة ليوفنتوس.

لاحظ هنا وجود ماتويدي في مساحة جيدة للاستلام، لكن يبقى هنا السؤال هل ماتويدي مناسب لذلك الدور؟

الأرقام والإحصائيات تجاوبنا على ذلك التساؤل فالفرنسي لم يقم بإعطاء ولا تمريرة حاسمة في اللقاء، ولم يسدد ولا تسديدة على مرمي إنتر ميلان، لذلك قرر أليجري خروجه في الدقيقة الـ60.

بعد الدقيقة الـ 60 جعل أليجري بيرنارديسكي يتحرك بين الخطوط والقيام بدور صانع الألعاب.

إنتر ميلان

أول أفكار سباليتي كانت استخدام المساحة المتواجدة خلف ظهير يوفنتوس الأيمن كانسيلو

لاحظ هنا لعب الركة الطويلة في المساحة المتواجدة خلف كانسيلو.

تكررت الحالة مجددا والكرة تلعب خلف كانسيلو.

خط وسط إنتر ميلان كان ممتاز في مباراة أمس، بروزرفيتش وفيتشينو قدما مباراة فنية على أعلى مستوى.

شاهد هنا تواجد فيتشنيو في مساحة جيدة للغاية.

كان بروزوفيتش هو المسئول الأول عن بناء الهجمة في إنتر ميلان فكان يتحرك بذكاء شديد لكي يخلق لنفسه مساحة جيده للاستلام.

بالأرقام كانت نسبة التمريرات الصحيحة لبروزوفيتش 92%، تمريرة واحدة حاسمة للكراوتي، وقام بلعب 10 كرات طويلة الصحيح منها هو 6.

الكرات الثابتة نفذت شكل واحد لإنتر ميلان في المباراة، ناينجولان موجود على منطقة الجزاء للتسديد وهو مانجح في البلجيكي بتسجيل أول أهداف الفريق المضيف.

يحسب لناينجولان أيضا تحركاته  الجيدة كصانع ألعاب، كان يعاني البلجيكي من ذلك الأمر في بداياته مع إنتر ميلان لكنه الأن يبدو واعي تماما بدور صانع الألعاب.

 

 

P