الدوري الإنجليزيالدوري الإيطالي

ساري يُشعل الصراع بين كبار الكالتشيو

كشفت قناة “سكاى سبورتس نيوز” أن ماوريسيو ساري مدرب تشيلسي سار هدفًا لفريقا يوفنتوس وروما، كما أشارت أن مدرب البلوز منفتح للعودة إلى إيطاليا.

ذكرت سكاي في إيطاليا أن ساري وإنزاجي مدرب لاتسيو هما المرشحان اللذان يدرسهما يوفنتوس ليحلا محل ماسيميليانو أليجري الذي سيغادر تورينو في نهاية الموسم.

سكاى تدرك أن روما حريصة أيضًا على جلب ساري حيث بدأ النادي البحث عن مدير فني جديد قبل رحيل كلاوديو رانييري في الصيف.

مضت سنة واحدة فقط من عقد ساري مع تشيلسي، لكن يُعتقد بأنه منفتح على العودة إلى مسقط رأسه إيطاليا، أين قضى كامل حياته المهنية بها قبل أن ينتقل إلى قلعة “ستامفورد بريدج” في بداية الموسم.

لقد تعرض لانتقادات من مشجعي البلوز في هذه السنة بسبب أسلوبه في اللعب وفشله الواضح في منح الشباب مثل كالوم هودسون أودوى دقائق لعب كافية.

قاد ساري فريق تشيلسي لاحتلال المركز الثالث لحساب بطولة الدوري الإنجليزي وصعد بالنادي اللندني إلى نهائي كأس رابطة الأندية الانجليزية هذا الموسم، ويستعد حاليًا لخوض نهائي اليوروباليج ضد أرسنال في يوم 29 مايو.

ذكرت قناة سكاى سبورتس أن تشيلسي لا يخطط لتغيير مدربه الإيطالي ولكنه يبحث في حالات الطوارئ إذا قرر ساري المغادرة.

فرانك لامبارد هو المرشح المفضل لدى صانعي القرار ليحل محل ساري، إذا غادر، على الرغم من أنه لا يعتقد أن ديربي كاونتي قد تلقى اتصالات من تشيلسي بشأن مدربه الإنجليزي الشاب.

ومع ذلك، من المعروف أن تشيلسي حريص على إعادة الأعضاء البارزين من جيله الذهبي الذين فازوا بالبطولات خلال العقدين الماضيين، ومع رغبة ديربي كاونتي في عدم خسارة فرانك لامبارد، فإنه يدرك بأنهم سيصارعون للحفاظ عليه إذا وجه له ناديه السابق دعوة لقيادة الفريق.

المدرب البالغ من العمر 40 عامًا هو هداف تشيلسي التاريخي ولعب أكثر من 600 مباراة للنادي اللندني.

تألق لامبارد في أول موسم له في منصب المدير الفني، حيث قاد ديربي كاونتي إلى نهائي البلاى أوف للدرجة الأولى الإنجليزية “التشامبيونشيب” والذي سيواجه فيه فريق أستون فيلا يوم الاثنين القادم.

الوسوم

نُرشـح لكـم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق