الدوري الإنجليزي

ساري اتخذ قرار الانفصال عن تشيلسي منذ شهور

اتخذ المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري، المدير الفني لنادي تشيلسي، قراره بالرحيل عن البلوز منذ شهر مارس الماضي، عقب مهاجمة أحد جماهير الفريق اللندني له داخل أرضية الملعب.

حسب ما أشارت صحيفة “فوتبول إيطاليا” فإن الواقعة حدثت عقب انتصار تشيلسي على كارديف سيتي بشق الأنفس بنتيجة هدفين مقابل هدف، تحديدا يوم 31 مارس الماضي، ليشن أحد جماهير البلوز هجوما لفظيا عنيفا على المدرب الإيطالي.
“اللعنة على كرة ساري” هكذا قال المشجع الغاضب في وجه ساري عقب نهاية المباراة، وهو ما سمعه المدرب الإيطالي بوضوح ليقرر في ذلك الوقت أن استمراره مع البلوز لموسم آخر سيكون أمر صعب مع عدم قناعة المنظومة اللندنية بأسلوبه التدريبي بصورة كبيرة.
واقترب ساري من تولي منصب المدير الفني لنادي يوفنتوس خلال الفترة المقبلة خلفا للراحل ماسمليانو أليجري، عقب توصل يوفنتوس إلى اتفاق مع ساري ويتبقى إنهاء الأمر مع تشيلسي.
من جانبه يتجه تشيلسي بصورة كبيرة نحو تعيين فرانك لامبارد، المدير الفني الحالي لديربي كاونتي، خلفا لساري على رأس القيادة الفنية للبلوز بداية من الموسم المقبل.
الوسوم

نُرشـح لكـم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق