ليستر سيتي يلقن أرسنال درسًا قاسيًا وينتصر عليه

حقق ليستر سيتي فوزًا كبيرًا على فريق أرسنال بثلاثة أهداف دون رد في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب الثعالب “كينج باور” لحساب الجولة 36 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

جاءت جميع أهداف الفريق المضيف في الشوط الثاني والتي بدأها متوسط الميدان البلجيكي يوري تيليمانس في الدقيقة 59 بعدما حَوّل العرضية القادمة من صانع الألعاب جيمس ماديسون بضربة رأسية قوية أسكن الكرة من خلالها في شباك لينو مُعلنًا التقدم لفريقه.

أجهز ليستر سيتي على الجانرز في الدقائق الأخيرة حيث عزز جيمي فاردي النتيجة في الدقيقة 87 بعد خطأ دفاعي فادح للأرسنال الذي لم يستطع إبعاد التمريرة الطولية للحارس شمايكل لينفرد مهاجم ليستر بحارس أرسنال ويضع الكرة من فوقه لكنها تصطدم بالعارضة فيتابعها المخضرم الإنجليزي ويضعها في المرمى الخالي.

عاد فاردي مرة أخرى في الدقيقة الأخيرة من المباراة وسجل الهدف الثاني له والثالث للفريق بعد مجهود فردي مميز من البرتغالي ريكاردو بيريرا راوغ فيه لاعبي أرسنال وأرسلها عرضية أرضية لم يجد المهاجم الإنجليزي أى عناء في إيداعها في مرمى لينو مجددًا.

الجدير بالذكر أن اللقاء شهد حالة طرد كانت من نصيب لاعب أرسنال مايتلاند نيلس في الدقيقة 36 بعد تلقيه البطاقة الصفرة الثانية وُكمل فريقه اللقاء ب10 لاعبين.

الثنائية التي سجلها فاردي رفعت رصيده من الأهداف التي سجلها في مرمى الفريق اللندني إلى 8 أهداف كأكثر فريق أحرز فيه المهاجم الإنجليزي أهداف لحساب منافسات البريميرليج.

الخسارة من ليستر سيتي تُعد الثالثة على التوالي لكتيبة المدرب أوناى إيمري بعد وولفرهامبتون في ملعب “مولينيو”، وكريستال بالاس على ملعب “الإمارات”.

هذه الخسارة جمدت رصيد أرسنال عند النقطة 66 محتلًا للمركز الخامس في جدول ترتيب البريميرليج، في حين قفز فريق ليستر سيتي مركزين وأصبح يحتل المرتبة الثامنة في سلم ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد51.

 

 

 

P