ميسي الأزمة الأكبر في وجه جوارديولا

يصطدم مانشستر سيتي بمهمة مصيرية الأسبوع المقبل، عندما يستضيف توتنهام في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما خسر لقاء الذهاب بهدف نظيف.

ويعد الفوز بفارق هدفين مطلباً أساسياً للسيتي على ملعبهم، من أجل مواصلة حلم الفريق ومدربه بيب جوارديولا نحو الرباعية هذا الموسم.

وسبق لمان سيتي الفوز بكأس الرابطة، والوصول لنهائي كأس انجلترا، وإذا فاز بمبارياته الستة المتبقية في الدوري، فإنه سيحتفظ باللقب، بغض النظر عن نتائج منافسه الرئيسي ليفربول.

لكن حلم اللقب الأوروبي وإكمال الرباعية متوقف عند فريق جوارديولا السابق، برشلونة، الذي فاز تحت قيادة المدرب الكاتالوني بسداسية من الألقاب عام 2009.

وسيتوجب على برشلونة أولاً اجتياز مان يونايتد ثم ليفربول على الأرجح، وحينها سيكون المرشح الأبرز للقب دوري الأبطال، وهو ما شدد عليه نجم الكرة الإنجليزية السابق “آلان شيرر”، الذي اعتبر أن وجود ميسي مع برشلونة يمنحه الأفضلية على أي فريقٍ كان، حتى لو كان ذلك على حساب الفيلسوف جوارديولا.

P