مرتضى منصور يهاجم اللجنة المؤقتة بالزمالك ويعتذر لدولة موريتانيا

وجه مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك الموقوف رسالة إعتذار إلى دولة موريتانيا، بعد إدعاء قناة النادي الرسمية أت سبب رفض عبور طائرة الفريق الأول لكرة القدم بالقلعة البيضاء عبر الحدود الموريتانية هو وجود حرب أهلية هناك.

وهاجم رئيس الزمالك السابق، اللجنة المؤقتة التي تدير النادي حاليًا بعدما تسببت التصريحات المذاعة عبر قناة النادي بشأن وجود حرب أهلية في موريتانيا، في غضب واستياء شعب وحكومة موريتانيا نظرًا لعدم صحة تلك الأنباء تمامًا، وأن السبب الحقيقي لذلك هو عدم حصول بعثة الفريق الزملكاوي على تصاريح العبور عبر الحدود الموريتانية.

وكتب مرتضى منصور عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “المستشار مرتضي منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك الشرعي المنتخب يعتذر باسمه وباسم مجلس إدارة النادي وباسم الآلاف من أعضاء الجمعية العمومية لنادي الزمالك العريق وباسم الملايين من جماهير الزمالك المتحضرة لدولة موريتانيا الشقيقة حكومة وشعبا اعتذارًا عن السفالة والجهل والتطاول بأكاذيب على دولة موريتانيا والإدعاء الكاذب بأن سبب فشل اللجنة المحتلة لنادي الزمالك بدون شرعية ولا سند قانوني والذي زعم المتحدث الرسمي باسمها وليس باسم نادي الزمالك لان هذه اللجنة محتلة مباني النادي بأن سبب “مرمطة” الفريق الأول لنادي الزمالك في الأجواء والمطارات أكثر من عشر ساعات هو الإدعاء الكاذب بوجود حرب اهلية في دولة موريتانيا الشقيقة وذلك بدلًا من الاعتراف بالفشل والرحيل من النادي العريق فورًا الذي اهانوا اسمة قبل ان يهينوا دولة شقيقة ومن المؤسف ان تذاع هذه الاكاذيب في قناة الزمالك المخطوفة والممنوع ان يذكر اسمي فيها مع أنني مؤسسها ورئيس مجلس ادارتها حتي اليوم”.

وأتم: “لا تحزن ياجمهور الزمالك العظيم واعذر لاعبيك فلأول مره في تاريخ أندية العالم نادي ليس به مجلس إدارة ولا رئيس ولا لائحة ولا مدير تنفيذي أو مالي أو قانوني نادي دمروا له فرعه النهري نادي بلا أموال نادي يحطموا له كل فرقه الرياضية وكل ذلك ليس مهما فالمهم يحيا معالي الوزير الزملكاوي أشرف باشا صبحي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *