في خطاب رسمي.. الأهلي يطلب حكامًا أجانب لجميع مبارياته

أرسلت إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب خطابًا رسميًا إلى اتحاد كرة القدم تطلب فيه تعيين حكام أجانب من التصنيف الأول في أوروبا لجميع المباريات المقبلة، وأن يتحمل النادي كافة التكاليف المالية، مستندًا للائحة المسابقات التي تمنح أي ناد الحق في استقدام حكام أجانب لمباريات على أن يتحمل التكاليف المالية، كذلك يتحمل الاتحاد تكاليف استقدام حكام أجانب للمباريات المهمة والحساسة جماهيريًا لدواعي الأمن العام.

وطلب النادي الأهلي من اتحاد الكرة في حالة رفض استقدام حكام أجانب لمباريات أن يعلن الحقيقة للرأي العام وأسباب ذلك، خاصة وأن النادي أعلن تحمله كل التكاليف المالية لذلك.

وحسبما جاء في الموقع الرسمي للنادي أن الأهلي طلب أيضًا في خطابه استبيان الأمر عن التعنت الذي يلمسه الكثيرون، وهل الهدف منه دفع النادي للجوء للاتحاد الدولي لكرة القدم لكشف الأخطاء غير المبررة سواء التحكيمية “الفجة” التي يتعرض لها، أو ما جاء من تعديلات وترتيبات في جدول المباريات دون مراعاة لمبدأ تكافؤ الفرص.

وتساءل النادي الأهلي في خطابه عن سبب بدء الفريق الدور الثاني للدوري دون أن يلعب مباراته المؤجلة مع أسوان من الدور الأول، ولماذا بدأ فعاليات الدور الثاني بمباراة غزل المحلة وليس مصر المقاصة كما حدث في الدور الأول.. وهو ما يترتب عليه أن يلعب فريق الأهلي مباراتين متتاليتين خارج القاهرة مع المحلة ثم الاتحاد في الإسكندرية قبل مباراة القمة، وقبل خوض مباراة الذهاب في دور الثمانية لدوري رابطة الأبطال والمحدد لها 15 مايو الجاري.

وجاء ذلك عقب الأخطاء التحكيمية “الفجة” التي أرتكبها حكم مباراة الأهلي وغزل المحلة أمس، حيث تغاضى عن احتساب ضربة جزاء صحيحة لمحمد هاني لاعب الأهلي، كما تغاضى عن طرد مدافع غزل المحلة الذي قام بعرقلة محمد شريف، مهاجم الأهلي وهو منفرد بالمرمى، فضلًا عن إحراز المنافس لهدف الفوز من “فاول” غير صحيح بشهادة كل خبراء التحكيم.

وسرد الأهلي في خطابه بعض الأخطاء التحكيمية التي تركت ما هو أكبر من علامات الاستفهام، وذلك في مباريات الفريق ضد وادي دجلة في الأسبوع الخامس للدوري، ومباراة سيراميكا كيلوباترا بالجولة السادسة، ومباراة البنك الأهلي في الجولة الثامنة من البطولة وكذلك مباراة بيراميدز بالجولة العاشرة من المسابقة، وأخيرًا في مباراة غزل المحلة أمس.

وجاء في خطاب الأهلي أنه سبق أن خاطب اتحاد الكرة مرات عديدة بتاريخ (18ـ1، 27ـ1، 2ـ3، 11ـ4 -2021) للتحقيق في الأخطاء التحكيمية المتكررة بحق الأهلي، وضرورة إيجاد وقفة حيال هذا الأمر، وإرساء مبدأ العدالة، ولم يكن هناك أي رد من جانب الاتحاد.

كما تطرق خطاب اليوم إلى الشكوى من التعمد غير المبرر من وضع جدول مباريات مضغوط، وبشكل غير مسبوق للأهلي، حيث يخوض الفريق مباراة كل ثلاثة أيام الأمر الذي أسقط العديد من عناصره للإصابة والإرهاق البدني والذهني. وهو ما رآه الكثيرون عقابًا قاسيًا لفريق الأهلي على تمثيله المشرف للكرة المصرية في المحافل القارية، وفوزه بدوري الأبطال الموسم الماضي، ومشاركته في كأس العالم للأندية وإحراز الميدالية البرونزية، هذا فضلًا عن الترتيب غير العادل لجدول المباريات.

وكان من المفترض أن يخوض الأهلي مباراته أمام أسوان المتبقية من الدور الأول قبل أن نبدأ فعاليات الدور الثاني، لكن وجد نفسه يبدأ فعاليات الدور الثاني وبدلًا من مواجهة فريق مصر المقاصة في الجولة الأولى من هذا الدور، أسوة بما حدث في الدور الأول، قام الاتحاد بوضع مباراة غزل المحلة في الجولة الثانية بدلًا منها، وهو بالطبع خارج القاهرة، ثم تلاها مباراة الاتحاد السكندري، خارج القاهرة، كل هذا السفر والعناء قبل مباراة القمة، وخوض مباراة الذهاب في دور الثمانية لدوري الأبطال.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات