الوداد يُعلن التصعيد بشأن الأزمة التحكيمية في مباراة مولودية الجزائر

أعلنت إدارة نادي الوداد المغربي في بيان رسمي، تقديم احتجاجًا إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” بشأن الأخطاء التحكيمية في مباراته ضد مولودية الجزائر التي أقيمت مساء أمس الجمعة، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وجاء نص بيان نادي الوداد المغربي كالتالي:

تعلن إدارة نادي الوداد الرياضي، أنها ستراسل أجهزة الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، احتجاجًا على الأداء التحكيمي لمباراته يوم الجمعة 14 ماي أمام نادي مولودية الجزائر، برسم ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا.

ويشدد النادي على أنه بإجماع من المتتبعين والمختصين وخبراء التحكيم والمعلقين، فإن ما وقع خلال المباراة أقل ما يمكن أن يوصف به هو مجزرة تحكيمية حرمته من التقدم في المباراة، بعد إلغاء هدف مشروع بداعي التسلل.

كما شهدت المباراة تغاضي حكم الوسط وحكمي الشرط عن التدخل لحماية لاعبي نادي الوداد الرياضي من تدخلات جد خشنة كانت تستوجب إشهار البطاقة الحمراء.

ويعيد الأداء التحكيمي لمباراة اليوم إلى الأذهان الفضيحة التي شهدت عليها أسرة كرة القدم إفريقيا وعالميا خلال نهائي “رادس” عام 2019.

مما أصبح يفرض مراجعة شاملة لأداء بعض الحكام، وتدخل حازم من الأجهزة التي تدير اللعبة في القارة الإفريقية حفاظا على سمعتها أولا، وضمانا لتكافؤ الفرص لجميع الأندية بدون تمييز أو إقصاء ممنهج.

وتطالب إدارة نادي الوداد الرياضي بفتح تحقيق في أداء الطاقم التحكيمي، وترتيب الجزاءات القانونية حتى لا تتكرر مثل هذه التصرفات التي تخدش الكرة الإفريقية.

ويختم النادي بلاغه بالتشديد على أن إداراته ستدافع عن مصالحه المشروعة بكل الطرق والقنوات التي يتيحها القانون.