محمد صلاح يُغضب جماهيره بصورة مثيرة للجدل

أثار محمد صلاح نجم منتخب مصر وليفربول الإنجليزي، غضب جماهيره وعشاقه في مصر وجميع أنحاء الوطن العربي، بعدما انتشرت له صورة مع أحد الأشخاص يُدعى “موشيه ألماسي” خلال تواجده في الإمارات، والذي تبين فيما بعد أن هذا الشخص ينتمي للكيان الصهيوني.

وتعرض “صلاح” لموجة انتقادات وهجوم عنيف من جانب الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي بعد صورته مع موشيه ألماسي والذي اتضح أنه يعمل إداريًا في نادي بيتار أحد أندية الكيان الصهيوني والذي التقى بالفرعون المصري خلال تواجده في مدينة “دبي” الإماراتية والتقط صورة تذكارية معه.

وبرأت قناة “ONE” الإسرائيلية محمد صلاح بشأن تورطه في التقاط صورة مع أحد مواطني الكيان الصهيوني، حيث أكدت القناة عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر” أن موشيه ألماسي الإداري بنادي بيتار كذب بشأن جنسيته خلال لقائه مع نجم منتخب مصر حيث ادعى أنه سائح كولومبي حتى يوافق الأخير على التقاط صورة تذكارية معه.

الجدير بالذكر أن موشيه الماسي يشغل منصب مساعد مئير حروش المدير الإقتصادي في نادي بيتار الصهيوني والمعروف بموقف جماهيره المتشدد والمعادي للعرب.