الأهلي يرسل خطابًا رسميًا إلى اتحاد الكرة بسبب أزمة تعارض مونديال الأندية وكأس أمم إفريقيا

أرسلت إدارة النادي الأهلي اليوم السبت خطابًا رسميًا للاتحاد المصري لكرة القدم، لمطالبته بتحمل مسئولياته في أزمة تعارض موعد بطولة كأس أمم إفريقيا مع كأس العالم للأندية في العام المقبل، وما يترتب عليه حرمان الفريق الأحمر من لاعبيه في مونديال الأندية.

وطلب الأهلي في خطابه الرسمي اطلاع الاتحاد بمسئولياته والعمل على حل المشكلة التي تواجه منتخب مصر عندما يشارك في بطولة الأمم الإفريقية بالكاميرون في الفترة من ٩ يناير إلى ٦ فبراير ٢٠٢٢، وكذلك فريق الأهلي عندما يخوض فعاليات كأس العالم للأندية بالإمارات في الفترة من ٣ حتى ١٢ فبراير القادم، وتبين منذ فترة تعارض مواعيد البطولتين.

وأكد النادي الأهلي أن تعارض موعد البطولتين يترتب عليه عدم قدرة المنتخب الوطني على الاستعانة بلاعبي الأهلي الدوليين في كأس الأمم، أو فقدان فريق الأهلي عددًا كبيرًا من لاعبيه أعضاء الفريق القومي عندما يشارك في كأس العالم للأندية، مطالبًا بضرورة التدخل للتوصل لحل لتلك الأزمة.

وأضاف: “زد على ذلك أن فريق الأهلي سوف يفقد أيضًا لاعبيه المحترفين الذين يشاركون مع منتخبات بلادهم «المغرب –تونس – مالي» في كأس الأمم”.

كما أن الاتحاد الدولي لكرة القدم سوف يحدد مواعيد نهائية لاستلام قوائم الفرق المشاركة في مونديال الأندية.

وجاء في خطاب الأهلي أيضًا أنه سبق أن قام بمخاطبة اتحاد الكرة منذ فترة طويلة للعمل على حل هذه المشكلة وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص؛ سواء للمنتخب الوطني أو لفريق الأهلي . لكن لم يتلق النادي أي ردود إيجابية من اتحاد الكرة حتى تاريخه.

وأضاف الأهلي في خطابه أنه على مدار تاريخه دائمًا ما يكون داعمًا لكافة المنتخبات الوطنية في كل المناسبات سواء كانت ودية أو رسمية. ولم يتعلل يومًا بلوائح “فيفا” التي تنظم استدعاء اللاعبين الدوليين للمنتخبات؛ لكن الأهلي في هذه البطولة في حاجة شديدة لكل لاعبيه عندما يواجه أبطال القارات في مونديال الأندية، لاسيما أنه يخوض هذا المعترك الكروي وهو يعتز بوطنيته وتمثيل بلاده. بل تمثيل قارة إفريقيا بأكملها.

وأكد الأهلي في خطابه أنه يثق بأن اتحاد الكرة سيكون داعمًا ومساندًا له مثلما يدعم كل الأندية التي تمثل مصر في المحافل القارية. ويتطلع للتحرك الفوري لإيجاد حلول واقعية تمنح الأهلي أحقيته في الاستعانة بكل لاعبيه.