بدر بانون يرد على أنباء إصابته الخطيرة ويكشف موعد عودته للملاعب

كشف الدولي المغربي بدر بانون مدافع الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي حقيقة الأنباء المترددة في الساعات الماضية حول إصابته بمرض خطير وتحديداً في عضلة القلب تٌهدد مسيرته الكروية في ملاعب الساحرة المستديرة خلال الفترة المقبلة.

وقال بدر بانون عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي “إنستجرام” : “ليس من عادتى أن أنزل تفسيرات حول الأشعات، لكن أود أن أقول أن كل ما يروج في الصفحات من أخبار حول صحتى ليس له أي أساس من الصحة الحمد لله”.

وأضاف:”فبسبب إصابتى بفيروس كورونا مرتين متقاربة الزمن خلفت مضاعافات تتكلب فقط الراحة وعدم بذل أى مجهودات لمدة تتراوح تقريبا ما بين ثلاث وخمس أسابيع بإذن الله المرجو من الصفحات والصحافة المحترمة عدم نشر أخبار دون التأكد من صحتها لأن مثل هذه الأخبار تسبب مخاوف وهلع بالنسبة للعائلة والمقربين وأتمنى تفهم الأمر مع احترامى للجميع دون أن أنسى شكر الجميع على تفقدهم لصحتى وسؤالهم عنى وأعتذر على عدم قدرتى للرد على جميع الرسائل”.

وعلى سياق اخر يستعد الفريق الكروي الأول بالأهلي للمواجهة المرتقبة أمام نادي الإسماعيلي المٌحدد لها يوم الأثنين القادم الموافق 17 يناير الجاري في تمام الساعة الخامسة مساءاً بتوقيت القاهرة والسادسة مساءاً بتوقيت المملكة العربية السعودية ضمن مباريات الجولة الثانية من مسابقة كأس رابطة الأندية المحترفة.

وكان الأهلي قد تعادل أمام نظيره نادي الجونة في المباراة التي جمعتها عصر أمس الخميس على ستاد الأهلى والسلام في أولى مباريات كأس الرابطة المحترفة للمجموعة الثانية.