المحكمة تصدم مرتضى منصور بشأن قرار حبسه في قضية سب الخطيب

وجهت محكمة الشئون المالية صدمة قوية جديدة لمرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، بخصوص حكم حبسه لمدة شهر في قضية سب وقذف محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي.

وأكد مصدر بالنادي الأهلي أن محكمة الشئون المالية رفضت قبول الملف الطبي الذي تقدم به مرتضى منصور، والذي طلب فيه قضاء فترة سجنه لمدة شهر في القضية المرفوعة ضده من جانب محمود الخطيب رئيس القلعة الحمراء بالمستشفى لأسباب صحية.

وأوضح المصدر في تصريحات صحفية: “رفضت المحكمة قبول طلب رئيس الزمالك، بعدما قام مندوب عنه بتسليمه، حيث كان يتوجب تقديمه بشكل شخصي، في الوقت الذي لجأ فيه إلى إرساله عن طريق أحد مندوبيه، خشية القبض عليه وترحيله لقضاء فترة العقوبة”.

وأعلن المستشار ‏مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك موقفه من رئاسة القلعة البيضاء، بعد القرار الذي صدر ضده بالحبس.

وكانت المحكمة الاقتصادية قضت بحبس المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك لمدة شهر، بسبب قضية سب وقذف محمود الخطيب رئيس الأهلي.

وقال منصور في تصريحات تليفزيونية: “الحكم لازال فيه نقض وليس له تأثير على رئاسه الزمالك”.

وأضاف: “أقول للخطيب لن أعتذر لك، وحكم الحبس من يومين لـ 3 شهور مسموح للمحكوم عليه انه يقضيهم في البيت أو المستشفى”.

وواصل: “الحكم ضدي بالحبس لمدة شهر، ليس له تأثير على وجودي في نادي الزمالك وكل ما قيل كلام فارغ”.

وأكمل: “اطمئن الجماهير بعدم وجود أزمات مع الدولة المصرية وأقول لمحمود الخطيب رئيس الأهلي، لا أريد التنازل ولا تصالح معك، والمعركة ستستمر بيني وبينك حتى نهاية العمر.

وأتم: “يوجد بلاغ رسمي سيتم تقديمه ضدك لجهاز الكسب غير المشروع، لأن المستشار تركي آل الشيخ قدم بلاغًا رسميًا ضد الخطيب، ولم يرد الفلوس لصندوق تحيا مصر.

P