مدرب بلجيكا يثير الجدل بشأن مشاركة دي بروين في اليورو

أثار المدرب روبرتو مارتينيز المدير الفني لمنتخب بلجيكا الأول لكرة القدم بشأن مشاركة لاعب وسط الفريق كيفين دي بروين في بطولة أمم أوروبا “يورو” في التي ستبدأ الشهر المقبل مؤكداً أن اللاعب لا يحتاج عملية جراحية في الفترة القادمة.

وكان النجم البلجيكي قد تعرض لإصابة بكسر في عظمة الأنف أثناء المباراة التي جمعت بين الفريق الأول لكرة القدم بنادي مانشستر سيتي الإنجليزي ونظيره نادي تشيلسي في إطار مواجهة نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا والتي انتهت بفوز البلوز بهدف نظيف ليتوج باللقب الأوروبي الثاني في تاريخه وخرج دي بروين خلال مجريات اللقاء في الدقيقة”58″ بعد التدخل العنيف من قبل لاعب الفريق اللندني أنطونيو روديجر.

وقال مدرب بلجيكا في تصريحات عبر صحيفة “مترو” الإنجليزية: “لقد تواصلت مع دي بروين وكان حالته إيجايبة للغاية، ولابد أن نكون حذرين بشدة، لكننا سنحصل على العديد من الوضوح وموقف اللاعب في الأيام القادمة”.

وواصل حديثه”ليس لدينا معرفة ما إذا كان في إمكاننا الاعتماد على دي بروين في مواجهتنا الأولى ببطولة اليورو ، لا يمكنني منح إجابة الآن، لأنه ليس لدي أي حقيقة مؤكدة في الوقت الراهن”.

وتابه”ما زلنا في مرحلة تقييم الإصابة، خلال أربعة إلى خمسة أيام مقبلة نتوقع المزيد من الوضوح عن حالة دي بروين”.

وشدد”نحن محظوظون جدًا لأنه على الرغم تعرضه للإصابة بكسر مزدوج في الأنف، إلا أنه ليس بحاجة إلى عملية جراحية”.

واتم حديثه”كان إجراء لعملية جراحية ستجعل الأمر مستحيل على دي بروين خوض المشاركة في بطولة يورو”.