أجويرو.. خليفة “سواريز” الذي يحتاجه برشلونة ولكن بشروط!

أكمل المهاجم الأرجنتيني المخضرم سيرجيو أجويرو انتقاله بشكل رسمي إلى صفوف نادي برشلونة خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية قادمًا من مانشستر سيتي في صفقة انتقال حر.

وأعلن نادي برشلونة بشكل رسمي تعاقده مع سيرجيو أجويرو لمدة موسمين في صفقة انتقال حر، مع حصول المهاجم الأرجنتيني على راتب يصل إلى 5 مليون يورو سنويًا فقط.

ووجهت بعض من جماهير برشلونة انتقادات لاذعة لإدارة النادي بسبب التعاقد مع أجويرو بعد تراجع مستواه البدني وكثرة إصاباته عقب وصوله إلى عمر 33 عامًا.

ولكن صفقة أجويرو ليست بالسيئة لفريق برشلونة في ظل الظروف الاقتصادية التي يمر بها النادي، نظرًا للإمكانيات التهديفية التي يمتلكها المهاجم الأرجنتيني ويفتقدها خط الهجوم الكتالوني بشكل ملحوظ.

 

ويتخطى المعدل التهديفي لسيرجيو أجويرو نظيره لويس سواريز خلال السنوات الماضية، حيث يسجل المهاجم الأرجنتيني بمعدل 0.67 هدف كل 90 دقيقة، مقابل 0.58 هدف كل 90 دقيقة للمهاجم الأورجوياني.

وافتقد برشلونة الموسم الماضي وجود مهاجم قادر على التسجيل من أنصاف الفرص خاصة في المباريات التي يواجه بها خصوم متكتلة دفاعيًا، والتي كانت سببًا في ضياع لقب الليجا بالنهاية.

بالتالي، فإن التعاقد مع سيرجيو أجويرو جيدة بالنسبة لتشكيل برشلونة وسيقدم إضافة يحتاجها الفريق خلال نوعية معينة من المباريات ويمتلك ما يفتقده الفريق من معدل تهديفي جيد وقدرة على إنهاء الهجمات بكفاءة عالية.

ولكن نجاح أجويرو والاستفادة من تلك الصفقة مشروط بأن يتم التعاقد مع مهاجم آخر شاب يمتلك الحوية والنشاط والقدرة على التطور للاستفادة منه في المباريات التي تحتاج إلى جهد بدني عالي.

لا يمكن البناء على أن يكون أجويرو هو مهاجم الفريق الأساسي والوحيد في ظل تقدمه بالعمر وكثرة إصاباته في الموسمين الأخيرين، ونجاحه مرتبط بكيفية الاستفادة منه على مدار الموسم في المباريات التي تحتاج إلى خبراته وإمكانياته ولا تتطلب جهد بدني عالي.