بعد انضمامه لبرشلونة.. نقاط قوة وضعف إيريك جارسيا

أعلن نادي برشلونة رسميًا تعاقده مع المدافع الإسباني الشاب إيريك جارسيا في صفقة انتقال حر قادمًا من نادي مانشستر سيتي بعقد يمتد حتى عام 2026.

وأصبح إيريك جارسيا بذلك ثاني صفقات نادي برشلونة الصيفية بعدما لحق بزميله الأرجنتيني سيرجيو أجويرو، والذي انضم قادمًا من مانشستر سيتي أيضًا بعد نهاية عقده.

إيريك جارسيا واحد من خريجي مدرسة “لا ماسيا” الخاصة بنادي برشلونة، لكن بيب جوارديولا نجح في إقناعه بمغادرة النادي الكتالوني منذ 5 مواسم حينما تولى قيادة مانشستر سيتي.

نقاط القوة

المدافع الإسباني صاحب الـ20 عامًا يمتاز بقدرته على صناعة اللعب والخروج من الخلف بدقة متناهية حيث تبلغ دقة تمريراته التقدمية بمعدل 4.4 تمريرة صحيحة كل 90 دقيقة مع نسبة تمريرات ناجحة تصل إلى 85.2%، بالتالي فإنه يُعد إضافة في عملية صناعة اللعب من الخلف وهو ما يحتاجه البلوجرانا أمام الفرق المتكتلة دفاعيًا.

أما على مستوى التدخلات الدفاعية، فاللاعب جيد في تدخلاته الثنائية المباشرة حيث يقوم بقطع الكرة “Tackle” بمعدل 1.42 مرة كل 90 دقيقة مقاربًا للمعدل العالمي لمدافعي الدوريات الخمس الكبرى “1.55 مرة كل 90 دقيقة” وهو معدل جيد قادر على التطور خاصة مع صغر سنه بشكل كبير.

نقاط الضعف

قراءة إيريك جارسيا للعب ليست أفضل ما يكون ويحتاج إلى العمل عليها بشكل أكثر كثافة، فالمدافع صاحب الـ20 عامًا يقوم بإفساد تمريرات الخصم بمعدل 1.05 مرة كل 90 دقيقة، وهو معدل قليل للغاية خاصة مع فريق يعتمد على الضغط العالي والخصوم دائمًا ما تحاول ضربه بالهجمات المرتدة.

أما في الصراعات الهوائية فليست من نقاط قوته أيضًا بسبب تكوينه الجسماني الغير قوي وارتقاءه الضعيف، مما يجعله يفوز بـ1.35 التحام فضائي فقط كل 90 دقيقة.

بشكل إجمالي، إيريك جارسيا مدافع جيد “ليس أكثر” ولكنه يمتلك هامش تطور كبير في ظل صغر سنه، ولكن الأمر يعتمد على وجود مدير فني قادر على تطويره والعمل على ذلك بشكل فردي مكثف.