هل فقد محمد صلاح جزء من شعبيته بعد تصريحاته الأخيرة؟

ظهر محمد صلاح نجم منتخب مصر والمحترف ضمن صفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي ليفربول الإنجليزي، في لقاء خاص مع الإعلامي عمرو أديب، على قناة “إم بي سي مصر”.

وتحدث خلاله عن اتهامه بالإنانية وحقيقة عرض برشلونة الإسباني لضمه، وعلاقته بـ ساديو ماني زميله في الفريق، ويورجن كلوب المدير الفني للريدز، والكثير من الموضوعات.

وحدث إنقسام جماهيري بين مشجعين نادي الزمالك والنادي الأهلي، بعد تصريحات محمد صلاح، عن مباراة القمة التي جمعت بين الفريقين يوم 5 نوفمبر الماضي في الجولة الثالثة من عمر مسابقة الدوري المصري الممتاز، وانتهت بفوز الأحمر بخمسة أهداف مقابل ثلاثة.

وقال صلاح:”قولت حاجة للاعبي المنتخب، وممكن الأهلاوية يزعلوا مني، في الأخر النتيجة 5-3، بس أنا متفهم عشان النتيجة كانت 5-1 فالناس كان في دماغها أن النتيجة كبيرة أوي، بس لما اتكلمت مع الأهلاوية والزملكاوية النتيجة 5-3 في الأخر مش 5-0 أو حاجة، بس طبعًا الدنيا كانت كبيرة عشان النتيجة 5 بس”.

واتهمته بعض جماهير الأهلي، بإنحيازه لنادي الزمالك، وأنه يرى أنها ليست نتيجة ثقيلة، لتُشير إلى أن لولا” احتواء” الحكام في المباراة لما سجل الفارس الأبيض ثلاثيته.

بينما استغلت جماهير القلعة البيضاء تصريحاته، بأنها إشارة إلى الهزيمة الشهيرة التي تجرعها النادي الأهلي على يد فريق صن داونز الجنوب أفريقي بخمسة أهداف في بطولة دوري أبطال أفريقيا.

وعلى الجانب الآخر، اجتمعت بعض الجماهير على رأي موحد فيما يخص تصريح “شرب الخمور”، والتي قال فيها محمد صلاح :”عمري ما رغبت في تناول أي خمور، أتعرض لذلك الموقف كثيرًا لكن لم يضغط عليّ أحد لتناول أي نوع من الخمور ولا أرغب في تجربتها”.

و انتقدت الجماهير رد نجم منتخب مصر، على سؤال الخمور، حيث أنها كانت تنتظر أن يصفها بكونها “مُحرمة”، ووصفت حديثه بأنه خوفًا من عُشاقه في البريميرليج.