قرار تصعيدي من محمد صلاح ضد ليفربول

زعمت تقارير صحفية أن النجم المصري محمد صلاح في طريقه لاتخاذ خطوات تصعيدية بالتوافق مع وكيل أعماله رامي عباس ضد ناديه ليفربول، من أجل حسم مصيره بخصوص تجديد عقده من عدمه.

وبحسب مجلة “سبورتس إيلستريتد” الأمريكية فإن بطولة كأس أمم أفريقيا المُقامة في الكاميرون خلال الفترة الحالية ستكون لها تأثير كبير في تحديد مصير عقد محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي، الجديد مع الريدز.

وأفادت الصحيفة أن محمد صلاح سيجتمع مع مسؤولي ليفربول برفقة وكيله رامي عباس بعد عودته من العطلة الدولية بعد انتهاء بطولة كأس أمم أفريقيا، من أجل بحث امكانية تجديد عقده مع الريدز.

وشدد الصحيفة أن محمد صلاح لن يتراجع عن مطالبه السابقة، رغم ما تردد عن رفض ليفربول تلبية طلباته المالية.

وأشارت المجلة الأميركية أن محمد صلاح طلب الحصول على مبلغ من 400 إلى 420 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا، وأنه لن يقبل بأقل من ذلك.

واختتمت تقريرها مؤكدة أن محمد صلاح يريد أن يتقاضى نفس فئة رواتب أفضل لاعبي العالم استنادًا على ما يقدمه من أداءات وتصدره ترتيب هدافي فريقه منذ قدومه إلى أنفيلد رود وحتى الآن في كافة المواسم.