حكايات من التفويت.. مخاوف الأهلي من تهاون صن داونز تعيد للذاكرة 5 سيناريوهات

تسيطر حالة من القلق على الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، من تهاون صن داونز الجنوب أفريقي، في مواجهة الهلال السوداني.

وخلال الأيام الماضية، انتشر حديث عن احتمالية “تفويت” صن داونز الجنوب أفريقي المباراة لفريق الهلال السوداني، من أجل الأخذ بيده إلى ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، لتسيطر المخاوف على القلعة الحمراء الذي يأمل في خطف بطاقة التأهل والمنافسة على اللقب.

الأهلي صعب مهمته في مجموعات دوري أبطال أفريقيا بعد الخسارة الكبيرة التي تلقاها على يد صن داونز بخمسة أهداف مقابل هدفين في الجولة الرابعة.

ويحتاج الأهلي للفوز على الهلال في الجولة السادسة من أجل الوصول إلى 10 نقاط وحجز بطاقة التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، ولكن بشرط أن يتعثر الفريق السوداني أمام صن داونز.

وحقق الأهلي الفوز على حساب نظيره القطن الكاميروني، بنتيجة أربعة أهداف دون رد، ليرفع رصيده إلى 7 نقاط.

ويلعب صن داونز ضد الهلال السوداني، عصر اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الخامسة من مجموعات دوري الأبطال، حيث سيكون لقاء تحديد آمال الأهلي أو نهاية مشواره.

ترتيب مجموعة الأهلي في دوري أبطال أفريقيا

1- صن داونز 10 نقاط.

2- الهلال السوداني 9 نقاط.

3- الأهلي 7 نقاط.

4-القطن بدون نقاط.

حكايات من التفويت في كرة القدم

 

الحديث عن التفويت يعيد للأذهان بعض الحكايات الشهيرة والتي يستعرضها لكم موقع “كورة 365”.

تماشيًا مع الحديث عن دوري أبطال أفريقيا، فإن أول الحكايات كانت من مباراة الترجي التونسي والمولودية في دور مجموعات 2021، عندما اصطحب الفريق الجزائري إلى ربع النهائي على حساب الزمالك.

مباراة الترجي التونسي ومولودية الجزائر شهدت تمثيلية كروية عندما انتهت بالتعادل بهدف لمثله في مؤامرة للإطاحة بالزمالك رغم انتصاره على تونجيت السنغالي بـ 4 أهداف دون رد.

وبالعودة إلى الماضي، فإن عفت نصار نجم الزمالك السابق، سبق وأن اعترف بتعمد القلعة البيضاء الخسارة من فريق  كوتوكو الغاني، في إياب ربع نهائي دورى أبطال إفريقيا عام 1987 بنتيجة 5 / 1، بسبب إبلاغ اللاعبين بعدم تجديد عقودهم.

عادل هيكل نجم حراسة المرمي النادي الأهلي الأسبق، كان قد أكد أن المارد الأحمر، حصل على لقب كأس مصر عام 1966 بعدما دفع رشوة لفريق الترسانة عن طريق الراحل عبده البقال.

أسامة نبيه المدرب العام لفريق الزمالك، كان سبق وأن اعترف بتعمده إهدار الفرص خلال مشاركته مع غزل المحلة ضد القلعة البيضاء في نصف نهائي كأس مصر عام 2002، وبالفعل انتصر الفارس الأبيض بهدفين مقابل هدف.

وسبق وأن اعترف سيد بازوكا، نجم الإسماعيلي السابق، بتفويت مباراتين للزمالك ببطولة الدوري، من أجل مجاملته بعدما وافق على حضور مباراة اعتزاله.

P