سيسيه يعترف بتأثير غياب ماني بعد الخسارة أمام هولندا

اعترف المدير الفني لمنتخب السنغال، أليو سيسيه، بتأثير غياب ساديو ماني على الفريق بعد الخسارة في مباراتهم الافتتاحية بكأس العالم أمام هولندا.

واستهل أسود التيرانجا مشاركتهم في كأس العالم بالخسارة أمام منتخب الطواحين بهدفين نظيفين، لحساب منافسات المجموعة الأولى.

وقال سيسيه بعد المباراة، في تصريحات نشرتها وكالة “رويترز”: “نشعر بخيبة أمل لأننا لم نسجل، أتيحت لنا فرصتين أو ثلاث فرص جيدة للغاية، كنا بحاجة إلى أن نكون أكثر فعالية أمام المرمى”.

وأكمل: “إسماعيلا سار وكريبين دياتا مسؤولان بالتأكيد بشأن ذلك، مهاجمونا جيدون ونعرف قدراتهم، لكن بالطبع غياب ماني يمثل مشكلة بالنسبة لنا”.

وشهدت المباراة تعرض لاعبين من منتخب السنغال للإصابة وخروجهما في تبديلين اضطرارين، ويتعلق الأمر بـ عبدو ديالو وشيخو كوياتي، مما يعمق جراح أسود التيرانجا.

وتحدث سيسيه بشأن هذا الصدد، قائلًا: “أنا قلق بشأن أولئك الذين أصيبوا، بالنسبة لـ ديالو، إنها مشكلة عضلية وكوياتي التوى كاحله، نحن بحاجة للتحقق والتأكد من أنهما جاهزان للمباريات الأخرى”.

وسُئل حول تأثير خسارة المباراة الافتتاحية: “لو كنا فزنا، كنا سننطلق بأفضل طريقة، ولكن الآن قد تكون المباراة الثانية صعبة وعلينا الحرص على الفوز بها”.

وأنهى: “حقيقة أننا خسرنا ستحفزنا بشكل أكبر على الاستعداد بشكل أفضل للمباريات القادمة”.

يذكر أن المباراة القادمة لمنتخب السنغال ستكون أمام قطر يوم الجمعة 25 نوفمبر على ملعب “الثمامة”.

P