رغم السقوط أمام اليابان.. إنريكي: ألمانيا بإمكانها هزيمتنا

اعترف المدير الفني لمنتخب إسبانيا، لويس إنريكي، بإمكانية تعرضهم للهزيمة أمام ألمانيا في المباراة القادمة، رغم صدمتها في بداية كأس العالم بالخسارة أمام اليابان.

وسقط منتخب المانشافت أمام الساموراي الياباني (2-1)، رغم أنه كان متقدمًا في النتيجة حتى الدقيقة 75.

بينما آتت كلمات إنريكي رغم الفوز الساحق لـ إسبانيا على كوستاريكا بسباعية نظيفة، والتي دوّن بها منتخب اللا روخا أكبر انتصار في تاريخه في كأس العالم.

وسيواجه منتخب إسبانيا، ألمانيا، يوم 27 نوفمبر على ملعب “البيت”، في قمة المجموعة الخامسة بكأس العالم.

وقال إنريكي، في تصريحات نشرتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “يمكن لـ ألمانيا أن تهزمنا لأنها قوة كبيرة في كرة القدم، يجب ألا ننسى ذلك، وهم بحاجة للفوز”.

واستطرد: “لكننا سنخرج ونلعب بنفس الطريقة التي لعبنا بها أمام كوستاريكا، الانتصار الكبير يمكن أن يسبب الاسترخاء، لكن هذا الفريق لن يهدأ”.

وواصل: “نريد الفوز أيضًا بشدة مثل ألمانيا، حتى نعزز فرصنا في الذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة في كأس العالم (يقصد احتلال المركز الأول)، سوف نخرج للمباراة بقوة أكبر”.

وكشف: “سيكون هناك تغييرات في التشكيلة أيضًا أمام ألمانيا”.

يذكر أن إنريكي بدأ مواجهة كوستاريكا بتشكيلة تضم، أوناي سيمون (حارس مرمى)، سيزار أزبيليكويتا، رودري هيرنانديز، إيميريك لابورت، جوردي ألبا، سيرجيو بوسكيتس، بابلو جافي، بيدري جونزاليس، ماركوس أسينسيو، داني أولمو وفيران توريس.

P