متى أقر فيفا إقامة الجولات الختامية في توقيت واحد؟.. ما القصة

تنطلق منافسات الجولة الختامية من دور مجموعات بطولة كأس العالم قطر 2022، يوم الثلاثاء المقبل الموافق 29 نوفمبر الجاري.

ومع انطلاق الجولة الثالثة، سيتم إقامة المباريات في توقيت واحد، في تمام الساعة الخامسة والتاسعة مساءً بتوقيت القاهرة، على عكس الجولتين الأولى والثانية.

الجولة الثالثة ستشهد إقامة 4 مباريات في اليوم بواقع مباراتين لكل مجموعة، وسيتم لعب مواجهات المجموعة في توقيت واحد، طبقًا للقرار الذي اتخذه الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، في وقت سابق.

ويسرد لكم موقع “كورة 365” في التقرير التالي أسباب قرار الفيفا بإقامة الجولات الختامية في توقيت واحد.

وبالعودة إلى عام 1930 في مونديال الأوروجواي، كانت تقام مباريات دور المجموعات في بطولة كأس العالم في توقيت مختلف واستمر الوضع على ذلك حتى مونديال إسبانيا عام 1982.

ما هي”فضيحة” كأس العالم 1982 التي تتسبب في تغيير توقيت المباريات؟

النسخة الثانية عشر من بطولة كأس العالم، كانت شاهدة على مؤامرة كروية عُرفت بـ فضيحة “خيخون” على الأراضي الإسبانية.

مونديال 82، شهد مؤامرة بين منتخب ألمانيا والنمسا، في الجولة الثالثة من دور المجموعات، ضد المنتخب الجزائري تسببت في فشل صعوده إلى دور الـ16.

منتخب الجزائر شارك في كأس العالم عام 1982، في المجموعة الثانية مع منتخبات ألمانيا والنمسا وتشيلي.

وقدم المنتخب الجزائري نتائج جيدة، حيث نجح في الفوز على منتخب ألمانيا في الجولة الأولى بهدفين مقابل هدف، ولكنه خسر من النمسا في الجولة الثانية بهدفين نظيفين.

ثم انتصر على تشيلي في الجولة الثالثة بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين، وحينها احتفلت الجماهير بالتأهل ولكن كانت المفاجأة في “التآمر”الذي حدث بين ألمانيا والنمسا.

مؤامرة ألمانيا والنمسا على الجزائر في مونديال 82

وفي اليوم التالي من مباراة الجزائر وتشيلي، التقى منتخب ألمانيا بنظيره النمساوي، وحينها كان المنتخبين يضمنان بطاقة التأهل معًا في حال خسرت النمسا بفارق هدف وحيد.

حينها كان يجب أن تخسر النمسا بفارق هدف واحد فقط، لأنه في حال أصبح فارق الأهداف أكبر من ذلك، سيؤهل المنتخب الجزائري إلى جانب ألمانيا وتودع النمسا البطولة.

وبالفعل سجل منتخب ألمانيا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة العاشرة عن طريق هورست هروبيتش، ليتحول اللقاء إلى فضيحة، بعدما ظل المنتخبين يتبادلان الكرة بشكل سلبي حتى صافرة النهاية، ليتأهل الثنائي معًا إلى دور الـ16.

أحداث المباراة، تسببت في اشتعال غضب الجماهير الإسبانية وهتفت ضد المنتخبين “إلى الخارج.. إلى الخارج”، كما عبرت جماهير المنتخب الألماني عن غضبها بسبب الأداء، حيث قام أحدهم بحرق علم ألمانيا.

ماذا فعل الاتحاد الجزائري بعد واقعة فضيحة مونديال 82؟

على الفور، قدم الاتحاد الجزائري لكرة القدم، اعتراضًا للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، على المؤامرة التي شهدتها مباراة ألمانيا والنمسا.

ورفض الاتحاد الدولي، حينها اتخاذ أي إجراء أو التحقيق وتم اعتماد النتيجة، بالإضافة إلى أن المنتخبين ردوا بالنفي على وجود أي مؤامرة في المباراة.

قرار الفيفا بتغيير توقيت المباريات

وبعد حادثة “خيخون” التي شهدها مونديال إسبانيا 1982، قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم، أن تلعب المباراتين الأخيرتين في كل مجموعة بكأس العالم بنفس التوقيت منعًا للتلاعب بالنتائج، حيث تم إصدار القرار بداية من مونديال 1986 في المكسيك.

P