تقارير

كان 365 | أنجولا تدخل أمم إفريقيا بروح معجزة 2006

رغم التفوق في كرة السلة والسيطرة عليها في القارة السمراء، إلا أن كرة القدم رغم الإخفاقات تظل المعشوقة الأولى في هذه البلاد، أهلًا بكم في أنجولا.

إخفاقات الكان ومعجزة 2006

نتيجة بحث الصور عن ‪Angola national football team 2006‬‏

المنتخب الأنجولي شارك بكأس الأمم الإفريقية سبع مرات من قبل، وتعتبر هذه البطولة هي الثامنة له في تاريخه.

وخلال تلك المشاركات كان القطار الأنجولي يتوقف إجباريًا خلال الدور الأول إلا في مناسبتين كانتا في عامي 2008 و2010.

خلال عام 2008 صعدت أنجولا مع تونس ليتأكد إقصاء منتخبي السنغال وجنوب إفريقيا العريقين، لكن مشوار الغزلان السوداء توقف في ربع النهائي بعد الخسارة من مصر 2/1.

وفي عام 2010 صعد الأنجوليون متصدرين للمجموعة الأولى في البطولة التي أُقيمت على أراضيهم، ولكن أصحاب الأرض خرجوا أمام غانا في الدور ربع نهائي.

معجزة 2006 كانت هي الصعود لكأس العالم، مفاجأة كبرى أذهلت الجميع حيث حقق المنتخب الأنجولي ستة انتصارات وثلاثة تعادلات وهزيمة وحيدة في مجموعة تواجد بها نيجيريا وزيمبابوي والجزائر والجابون ورواندا.

وخلال كأس العالم سجلت أنجولا حضور جيد بتعادلين وهزيمة، حيث تعادلت سلبيًا أمام المكسيك، وإيجابيًا بهدف لكل فريق أمام إيران، وخسرت بهدف نظيف امام البرتغال، لتودع البطولة من الدور الأول.

أبرز النجوم التاريخية

أمادو فلافيو
أمادو فلافيو

نصيب أنجولا من الإنجازات الفردية لم يكن أفضل كثيرًا من الإنجازات الجماعية، ولكن رغم ذلك برز عدد من اللاعبين في تاريخ كرة القدم الأنجولية.

أكوا يعتبر هو الهداف التاريخي للمنتخب الأنجولي حيث سجل 39 هدف للغزلان ومثّل منتخبه من عام 1995 حتى عام 2006 ولعب بقميص نادي بنفيكا البرتغالي.

بينما أمادو فلافيو نجم الأهلي السابق يعتبر هو الأكثر مشاركة في تاريخ المنتخب برصيد 91 مباراة سجل خلالهم 34 هدفًا ليكون ثاني الهدافين التاريخيين، وحقق فلافيو العديد من الإنجازات الشخصية مع الأهلي في كافة البطولات وسجل في بطولتي كأس العالم للأندية والمنتخبات.

كما يعتبر زي كالانجا من أفضل اللاعبين الأنجوليين وحصل على جائزة رجل المباراة خلال مواجهة منتخبه بمنتخب إيران بكأس العالم عام 2006.

كما تألق أيضًا الظهير الأيسر الذهبي سباستياو جيلبيرتو نجم الأهلي السابق، وأندريه ماكانجا الذي لعب لعديد الأندية البرتغالية، ومانوتشو لاعب بلد الوليد ومانشستر يونايتد السابق.

تأهل بعد غياب

المنتخ الأنجولي نجح في التأهل لبطولة هذا العام متصدرًا للمجموعة التاسعة التي جمعته بمنتخبات موريتانيا وبوركينا فاسو وبوتسوانا.

حيث حقق الغزلان 12 نقطة من أربعة انتصارات وهزيمتين، ليصعدوا للبطولة بعدما غابو عنها في نسختي 2015 و2017.

الجيل الحالي

ويلسون إدواردو
ويلسون إدواردو

تتمتع أنجولا بوجود عدد من اللاعبين المبشرين القادرين على حمل لواء منتخبهم وتحقيق آمال الشعب الأنجولي في الوصول للمراحل الأخيرة من البطولة الكبيرة.

قائمة المنتخب شهدت تواجد مدافع لاتسيو الإيطالي باستوس الذي شارك مع فريقه في 28 مباراة هذا الموسم وسجل هدف وحيد، كما يتواجد برونو جاسبر ظهير أيمن سبورتنج لشبونة.

وفي الهجوم يظهر ويلسون إدواردو صاحب 16 هدف هذا الموسم مع سبورتنج براجا البرتغالي، وألفريدو روبيرو مهاجم أنطاليا سبور التركي وأيضا المهاجم جاكينتو دالا لاعب ريو آفي البرتغالي.

كما تواجد في القائمة النهائية جيرالدو دا كوستا جناح النادي الأهلي والذي يحمل الجنسية البرازيلية، بجانب القائد دجالما كامبوس لاعب ألانيا سبور التركي.

قيادة صربية

سرديان فاسيليفيتش
سرديان فاسيليفيتش

يقود المنتخب الأنجولي المدرب الصربي سرديان فاسيليفيتش، صاحب الـ46 عامًا، وذلك منذ شهر ديسمبر عام 2017.

المدرب الصربي بدأ مسيرته التدريبية عام 2006 وقاد عددًا من الأندية الصربية ثم عمل كمدرب مساعد في المنتخب الصربي قبل أن يتجه لإفريقيا ليقوم بتدريب الغزلان السوداء.

ويميل فاسيليفيتش للعب بطريقة (4-2-3-1) حيث يتواجد ثلاثي خلف المهاجم الوحيد.

مجموعة صعبة

العودة لكأس الأمم الإفريقية صاحبه وقوع أنجولا في مجموعة صعبة نسبيًا، حيث يتواجد في المجموعة الخامسة بصحبة منتخبات موريتانيا ومالي وتونس.

صعوبة المجموعة تكمن في أن أضعف المنافسين لأنجولا وهو المنتخب الموريتاني بالطبع يقترب جدًا من مستوى المنتخب الأنجولي، حيث تقابلا في تصفيات البطولة الحالية وحقق كل منتخب الفوز في مباراة.

الرغبة ستكون في حجز بطاقة في أول مقعدين لتفادي حسابات أفضل منتخبات المركز الثالث، وللابتعاد عن المنتخبات الكبرى المرشحة للقب، وسيحتاج ذلك مجهود مضاعف من الغزلان.

الوسوم

نُرشـح لكـم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق