أقوى الأحداثتقاريرفيديوهات

كأس أمم إفريقيا | بعد 13 عامًا عجاف.. مصر تُحيي آمال السنغال

صعد المنتخب السنغالي لنصف نهائي كأس الأمم الإفريقية 2019 الذي يُقام بمصر، وذلك بعد أن تمكن أسود التيرانجا من الإطاحة بمنتخب بنين خلال ربع النهائي.

منتخب السنغال ينتظر مواجهة الفائز من مباراة تونس ومدغشقر، ليكمل الأسود مشوارهم نحو النهائي لتحقيق اللقب الذي تأخر كثيرًا عن هذا المنتخب العملاق.

قبل 13 عامًا، كان آخر وصول للسنغال لنصف نهائي كأس الأمم وكان ذلك في بطولة كأس أمم إفريقيا 2006، وحقق منتخب السنغال حينها المركز الرابع.

منتخب السنغال حينها صعد للدور الثاني بصعوبة بالغة بعد أن جمع ثلاث نقاط خلال دور المجموعات ليصعد بأفضلية الأهداف على حساب كل من غانا وزيمبابوي اللذين جمعا نفس عدد النقاط.

السنغال اصطدمت بغينيا التي قدمت بطولة مثالية حينها وفازت السنغال عليها بنتيجة 3/2، ثم قابلت مصر في نصف النهائي لتخسر بنتيجة 2/1 في اللقاء الذي شهد لقطة ميدو الشهيرة، ثم خسرت أمام نيجيريا لتكتفي بالمركز الرابع.

المشاركة التالية كانت عام 2008، منتخب السنغال تعادل مباراتين وخسر مباراة ليودع البطولة مبكرًا جدًا خلال الدور الأول بعدما قدم أداءًا هزيلًا، ثم فشل أسود التيرانجا في الصعود لبطولة عام 2010.

ثم عاد للمشاركة في الجابون عام 2012، لتخرج من البطولة بمظهر كارثي لا يليق بالسنغال، منتخب السنغال خسر المباريات الثلاثة وودع مبكرًا بعدما لم يتمكن من حصد أي نقطة، وفي البطولتين التاليتين عامي 2013 و2015 لم تتأهل السنغال.

العودة للبطولة عادت عبر بوابة الجابون مرة أخرى عام 2017، الآمال هذه المرة مرتفعة بسبب تواجد أليو سيسيه المدرب الشاب الطموح، ووجود النجم ساديو ماني.

السنغال بدأت بقوة وصعدت متصدرة لمجموعتها بعد جمعها سبع نقاط، ووقعت ضد الكاميرون في ربع النهائي لتخسر السنغال بركلات الترجيح بعد إضاعة ساديو ماني لركلة ترجيح ليبدأ في البكاء حينها بعد أن أضاع حلم بلاده.

نتيجة بحث الصور عن ‪sadio mane crying 2017‬‏

ساديو ماني لم ينسَ دموعه في 2017، ويبدو أنه عازم مع زملاءه على تحقيق إنجاز لبلادهم فمنتخب السنغال يسير بخطى ثابتة، وحتى الآن سجل ماني ثلاثة أهداف وصنع هدف وحيد.

آخر بطولة تألق بها السنغاليون كانت في 2006، هذه المرة لن يرضى السنغاليون بأقل من اللقب، فهل ستكون مصر بوابتهم لتحقيق أحلامهم؟!

الوسوم
إغلاق
إغلاق