أقوى الأحداثتقارير

كأس أمم إفريقيا | تونس تحقق ما لم يحدث منذ 15 عامًا.. فهل تكرر الإنجاز؟!

صعد المنتخب التونسي لنصف نهائي كأس أمم إفريقيا، وذلك بعد الإطاحة بمنتخب مدغشقر بعد الفوز عليه بثلاثية نظيفة.

الصعود لنصف النهائي أعادنا نحو عام 2004، وهو آخر عام استطاع فيه نسور قرطاج الصعود لهذا الدور حينما احتضنت تونس البطولة على أراضيها.

في ذلك العام تصدرت تونس مجموعتها وصعدت بسبع نقاط للدور ربع نهائي، وفازت على السنغال بربع النهائي بهدف نظيف -تونس ستلاقي السنغال هذا العام أيضًا ولكن في نصف النهائي-، ثم فازت على نيجيريا بركلات الترجيح لتصعد للنهائي.

المنتخب التونسي تمكن من حصد لقبه الوحيد بعد الفوز على المغرب بهدفين لهدف في مباراة تاريخية للنسور.

نتيجة بحث الصور عن تونس 2004

البطولة التالية في مصر 2006 صعدت تونس كوصيف لمجموعتها بعد غينيا المتصدر، لتلاقي نيجيريا التي فازت عليها بركلات الترجيح لتودع تونس في ربع النهائي وتنتقم نيجيريا من خسارة 2004.

في 2008 تونس صعدت متصدرة لمجموعتها بعد جمعها خمس نقاط، وخرجت خلال ربع النهائي مرة أخرى بعد الخسارة من الكاميرون بنتيجة 3/2.

أما في بطولة 2010 فخرجت تونس خلال دور المجموعات بعد تحقيقها ثلاثة تعادلات واحتلالها المركز الأخير بمجموعتها.

عقدة ربع النهائي عادت في 2012، تونس صعدت في المركز الثاني عن مجموعتها بعد جمعها ست نقاط وودعت البطولة بعد خسارة بنتيجة 2/1 من غانا.

أما في بطولة 2013 فجمعت تونس أربع نقاط خلال دور المجموعات ولم تكن هذه النقاط كافية للصعود للأدوار الإقصائية، بينما في بطولة 2015 خرجت تونس في ربع النهائي بعد الخسارة من غينيا الاستوائية 2/1.

بطولة 2017 أكدت العقدة، الخروج من الدور ربع نهائي كان خيار التونسيين أيضًا بعد الخسارة من بوركينا فاسو بهدفين نظيفين.

لذا فصعود تونس هذه المرة ليس فقط حلًا لعقدة ربع النهائي، ولكن يذكر التونسيين أيضًا بآخر صعود لهم لهذا الدور والذي انتهى باللقب الوحيد في تاريخ تونس، فهل يتكرر الإنجاز؟!

الوسوم
إغلاق
إغلاق