دوري أبطال أوروبا

بوتشيتينو: لست نادمًا على البدء بهاري كين

لا يشعر ماوريسيو بوتشيتينو بأي ندم عندما بدأ هاري كين على حساب لوكاس مورا خلال هزيمة توتنهام في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول.

لعب كين 90 دقيقة كاملة عقب عودته للتو من الإصابة التي لحقت به في مباراة مانشستر سيتي وجعلته خارج الملاعب خلال الشهرين الماضيين.

لكن قائد المنتخب الإنجليزي لم يكن فعالًا حيث توج رجال يورغن كلوب أبطالًا لأوروبا للمرة السادسة في تاريخهم، وسجل لهم محمد صلاح وديفوك أوريجي هدفىّ اللقاء.

لم يكن لدى كين سوى تسديدة واحدة في المباراة وظهر كثيرًا عل أطراف الملعب وليس بالعمق خاصةً في الشوط الأول حيث لمس الكرة 15 مرة كأقل معدل من بين كل اللاعبين.

قال بوتشيتينو: “لم تكن هذه دراما، لقد كان قرارًا، بالنسبة لي، هاري كين، بعد شهر ونصف، أنهى المباراة جيدًا، لم يسجل، لكن القرار عائد إلى تحليلي، مع كل المعلومات، ليس لدي أي ندم”.

نوقش مستقبل المدرب الأرجنتيني في النادي مرة أخرى خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم بعد المباراة، لكنه لم يقدم أي أدلة حول ما إذا كان سيستمر كمدربًا لفريق توتنهام الموسم المقبل.

تم ربط بوتشيتينو مسبقًا بمناصب تدريبية شاغرة في مانشستر يونايتد ويوفنتوس، اللذان يبحثان حاليًا عن مدرب جديد.

وقال بوتشيتينو “سيكون لدينا وقت للحديث عن المستقبل”.

أضاف: “هذا يمكن أن يكون غدًا”.

أوضح: “أعتقد أنها ليست اللحظة المناسبة للحديث كثيرًا الآن، لأنه يمكنك تفسير الأشياء بطريقة مختلفة، يريد الناس المقارنة بيني وبين مدربين مختلفين، لكننا في وظائف مختلفة وفي مكان مختلف”.

أنهى: طموحنا مذهل، النادي لعب أول نهائي لدوري أبطال أوروبا في تاريخه”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق