ميسي يتهم اتحاد أمريكا الجنوبية بالفساد

غاضبًا من طرده للمرة الثانية في مسيرته، انتقد ليونيل ميسي اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، بعد فوز الأرجنتين بهدفين مقابل هدف على تشيلي في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وادعى صاحب ال32 عامًا، أن منتخب الألبيسيليستي واجه الصعاب ضد اللجنة المسؤولة عن تنظيم البطولة طوال فعالياتها.

وقال ميسي للصحفيين بعد انتهاء المباراة: “لا يتعين علينا أن نكون جزءًا من الفساد الذي حدث خلال بطولة كوبا أمريكا هذه”.

أثناء حديثه بالتفصيل عن الحادث مع جاري ميديل، أظهر نجم برشلونة تعجبه لعدم ذهاب الحكم لشاشة “الفار” من أجل رؤية لقطات للاشتباك.

وقال قائد الأرجنتين: “ميديل يذهب دائمًا إلى الحد الأقصى من العراك”.

وتابع: “ببطاقة صفراء لكلينا، كانت سينتهي كل شئ، لكن ربما دفعت ثمن ما قلته في المرة الأخيرة”.

وأضاف: “كان من الممكن مراجعة ما حدث، لكنهم لم يستخدموا “الفار”.”

وأشار: “لم أخرج إلى منصة التتويج، لأنني لا يجب أن أكون جزءًا من الفساد، وعدم الاحترام”.

وأكمل: “كان يجب أن نصل لمرحلة أفضل، لكنهم لم يسمحوا لنا بالتأهل للنهائي، الفساد والحكام لم يمنحوا الناس حق المتعة”.

ميسي، رغم ذلك، كان فخورًا بأداء الأرجنتين، وبالطريقة التي تحسنت بها مع تقدم البطولة.

وقال: “الشيء المهم هو أن الفريق أنهى البطولة بشكل جيد”.

وأكمل: “بصرف النظر عن عدم تمكني من إنهاء المباراة، أعود إلى المنزل وأنا هادئ”.

وأكد: “أستطيع أن أرفع رأسي، وأن فخور بهذه المجموعة التي أعطت كل ما في وسعها”.

وواصل: “آمل أن تُظهر هذه المجموعة الاحترام، فهذه المجموعة لديها الكثير لتقدمه، وأظهرت الكثير من الشخصية”.

وأتم: “ليس من السهل البدء بالخسارة والانكسار، لكن ذلك جعلنا أقوى وانتهينا بشكل إيجابي”.

وأستطرد: “لقد لعبنا بشكل جيد في هذه المباراة [تشيلي]، وأيضاً ضد البرازيل”.

وأردف: “أعتقد أن [ليونيل] سكالوني قد نما كما فعل الفريق، ووجدنا طريقة جيدة للعب”.

ستقام المباراة النهائية مساء الأحد بين البرازيل وبيرو وتحدث ميسي أيضًا عن ترتيبات هذه المباراة.

وقال: “آمل ألا يؤثر الحكام والفار على ذلك، وأن يتركوا بيرو تتنافس، لكني أرى أن الأمر صعبًا”.

Looks like you have blocked notifications!

زر الذهاب إلى الأعلى
error: