أقوى الأحداثالانتقالات

تطورات جديدة تهدد عودة نيمار إلى برشلونة

كشفت صحيفة “الماركا” أن نيمار يواجه مشكلة قانونية مع السلطات الضريبية في إسبانيا حيث تطلب وزارة الخزانة 35 مليون يورو للأربعة مواسم التي قضاها في برشلونة.

بعد سلسلة من التحقيقات، كشفت وزارة الخزانة الإسبانية أن المهاجم البرازيلي كان لديه مخالفات في تصريحات نقله إلى باريس سان جيرمان، وكذلك مع مكافأة تجديد عقده التي تم الاتفاق عليها مع برشلونة.

صحيفة ماركا أوضحت أنه إذا لم يدفع نيمار مبلغ 35 مليون يورو، فقد يتم مصادرة ممتلكاته وستنتهي قضيته في المحكمة.

الصحيفة الإسبانية أشارت إلى أن هذا الموقف يزيد تعقيدات عودة صاحب ال27 عامًا المحتملة إلى البلوجرانا، ويمكنه تكرار نفس القصة التي كان على ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو مواجهتها مع الخزانة.

من جانب باريس سان جيرمان، قاموا بتسليم عقد اللاعب إلى الخزانة ولكن مع شطب الأرقام.

طلبت وزارة الخزانة جميع المستندات والعقود من المحكمة التي تتعامل مع قضية نيمار ضد برشلونة، حيث يزعُم نيمار أن النادي الكتالوني مدين له بأموال متعلقة بمكافأت لم يحصل عليها قبل مغادرته إلى باريس.

مشاكل اللاعب لا تنتهي عند هذا الحد، حيث استحوذت وزارة الخزانة البرازيلية على 36 عقارًا بقيمة 16 مليون يورو تقريبًا أثناء قيامها بالتحقيق في انتقال نيمار من سانتوس إلى برشلونة، معتقدة أنه تهرب من مبلغ لصالح الضرائب يقدر بحوالي 40 مليون يورو.

الوسوم
إغلاق
إغلاق