تطور جديد في مسلسل ريال مدريد ومبابي

قدمت صحيفة “آس” تطورات جديدة في ملف ريال مدريد ونجم باريس سان جيرمان، الفرنسي كيليان مبابي، المثار بانتظام منذ أكثر من عام.

وينتهي عقد صاحب الـ 22 عامًا في 30 يونيو 2022، يحصل بموجبه على راتب سنوي قدره 21 مليون يورو، ويعمل بي إس جي جاهدًا على تجديده، كونه يحظى باهتمام كبير من الميرنغي وليفربول الإنجليزي.

وذكرت تقارير صحفية فرنسية وإسبانية أن مبابي غير منجذب لتجديد عقده مع باريس سان جيرمان لتسهيل رحيله الصيف المقبل إلى ريال مدريد خاصةً.

في حين تشير صحيفة آس، نقلًا عن البيئة المقربة لـ مبابي، إلى أن الأخير بات منفتحًا لتجديد عقده مع نادي العاصمة الفرنسية مع وضع شرط جزائي برقم معين يتيح له الانتقال إلى ريال مدريد أو أي دوري أوروبي أكبر.

وكشفت الصحيفة الإسبانية أن باريس سان جيرمان أبدى استعداده لمطابقة راتب مبابي في العقد الجديد مع أجر البرازيلي نيمار دا سيلفا، المقدر 37 مليون يورو.

ولفتت صحيفة آس إلى أن ريال مدريد لا يرى أن الشرط الجزائي الذي ينوي مبابي وباريس إدراجه في العقد الجديد يسهل من وصول اللاعب إلى “سانتياغو بيرنابيو”، حيث يعتقدون أنه سيكون أكثر من 222 مليون يورو التي أتى بها نيمار من برشلونة.

بينما يعتقد النادي الملكي أن صفقة مبابي يمكن أن تغلق في الوضع الطبيعي هذا الصيف مقابل 150 مليون يورو، كما أنه لن يستطيع أن يعرض عليه راتب سنوي أكثر من 21 مليون يورو، التي يتقاضاها في باريس، لكن يمكن أن يعوض الفارق مع عرض التجديد في سان جيرمان بمنحه نسبة أعلى من حقوق الصور.

ويعاني ريال مدريد من وضع اقتصادي صعب بسبب كتلة الرواتب التي تراكمت عليه، 448 مليون يورو مصروفات ثابتة لكل موسم، قرض أعمال تطوير ملعب سانتياغو بيرنابيو، لقد دفع بالفعل 100 مليون، وفي يونيو سوف يسدد 275 مليونًا أخرى، وفي يونيو 2022، 200 مليون أخرى، وذلك مع انخفاض الدخل الآن إلى 617 مليون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *